تَاللَّهِ لَسْتَ بِهَالِكٍ جُوعاً وَلاَ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تَاللَّهِ لَسْتَ بِهَالِكٍ جُوعاً وَلاَ

تَاللَّهِ لَسْتَ بِهَالِكٍ جُوعاً وَلاَ
المؤلف: محمود سامي البارودي



تَاللَّهِ لَسْتَ بِهَالِكٍ جُوعاً، وَلاَ
 
لاقٍ وَإِنْ طَوَّفْتَ إِلاَّ رِزْقَكَا
إن كنتَ تؤمِنُ بالَّذى خَلَقَ الورَى
 
وَأَقَاتَهُ، فَعَلاَمَ تَقْتُلُ نَفْسَكَا؟