تفرّقُوا كي يَقِلّ شرُّكم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تفرّقُوا كي يَقِلّ شرُّكم

تفرّقُوا كي يَقِلّ شرُّكم
المؤلف: أبوالعلاء المعري



تفرّقُوا كي يَقِلّ شرُّكم،
 
فإنّما النّاسُ كلُّهمْ وسخُ
أجْهِلْ بساداتهم، وإن زَعَموا
 
أنهُمُ، في علومهم، رسخوا
ما فسخوا، بالقبيح، عهدَهُمُ،
 
ضنّوا، وأمّا بسرّهمُ فسَخوا
قد نُسِخَ الشرعُ في عصورِهمُ،
 
فليْتهمُ مثلَ شرعِهم نُسخوا