تصابى فأضحى بعد سلوتِه صبَّا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تصابى فأضحى بعد سلوتِه صبَّا

تصابى فأضحى بعد سلوتِه صبَّا
المؤلف: السري الرفاء



تصابى فأضحى بعد سلوتِه صبَّا
 
و عاودَ عمروٌ طوْقَه بعدَ ما شَبَّا
و مرَّ به رَطْبُ البَنانِكأنه
 
يُميِّلُ من أعطافِه غُصُناً رَطْبا
نَشرْتُ له صَدْرَ العِتابِفقال لي
 
ظَفِرْتَ بنا فَاطْوِ العِتابَلك العُتبى
و لا وصْلَ إلا أن تَبيتَ أكُفُّنا
 
ركائبَ تُزْجي من مُدامتِنا رَكْبا
فجدِّدْ بها عهدَ التَّواصُلِ بينَنا
 
و داوِ بها شَوقاً ونَفِّسْ بها كَرْبا
و كنْيا بْنَ فهْدٍفي الفُتوَّة ِ عاذري
 
فما زِلتَ خِدْناً للفُتوَّة ِ أو تِرَبا
و لا تَجعَلِ الذَّنْبَ العظيمَ خيانة ً
 
فليسَ مليحُ الذَّنبِ مُقترِفاً ذَنْبا