تساويتمُ لا أكثرَ اللهُ منكمُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تساويتمُ لا أكثرَ اللهُ منكمُ

تساويتمُ لا أكثرَ اللهُ منكمُ
المؤلف: بهاء الدين زهير



تساويتمُ لا أكثرَ اللهُ منكمُ
 
فما فيكُمُ وَالحَمدُ لله مَحمُودُ
رأيتكمُ لا ينجحُ القصدُ عندكم
 
ولا العرفُ معروفٌ ولا الجودُ موجودُ
وددتُ بأني ما رأيتُ وجوهكم
 
وأنّ طريقاً جئتكم منهُ مسدودُ
متى تبعدني عن حدودِ بلادكم
 
مطهمة ٌ جردٌ ومهرية ٌ قودُ
وأصبحُ لا يجري ببالي ذكركمْ
 
وَتَقطَعُ مابَيني وبَينَكُمُ البِيدُ