بُؤْسَ قَلْبي كيفَ ذَلاّ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بُؤْسَ قَلْبي كيفَ ذَلاّ

بُؤْسَ قَلْبي كيفَ ذَلاّ
المؤلف: أبو تمام



بُؤْسَ قَلْبي كيفَ ذَلاّ
 
صارَ للسقمِ محلا؟!
لم أكُنْ أخشَى الذي كا
 
نَ وقَدْ كنتُ مُخَلَّى
ذبتُ حتى ما أرى لي
 
في مِرَاة ِ الشَّمْسِ ظِلاّ
صفحَ اللهُ لمنْ يظْـ
 
ـلُمُني عَمَّا استَحَلاّ!