بغَيرِ ودادِكَ لم أقنَعِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بغَيرِ ودادِكَ لم أقنَعِ

بغَيرِ ودادِكَ لم أقنَعِ
المؤلف: صفي الدين الحلي



بغَيرِ ودادِكَ لم أقنَعِ،
 
وفي غيرِ قربكَ لم أطمعِ
وأنتَ الذي ما ادَّعى فَضلَهُ،
 
وكذبَ في وصفهِ المدعي
وكم قد هَفَوتَ بهُجرِ الكَلامِ،
 
فأعرضتُ عن سمعهِ مسمعي
فكنتَ كأنّكَ ما قُلتَهُ،
 
وكنتُ كأنّيَ لم أسمَعِ