بحَقّ الله مَتّعْـ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بحَقّ الله مَتّعْـ

بحَقّ الله مَتّعْـ
المؤلف: بهاء الدين زهير



بحَقّ الله مَتّعْـ
 
ـني من وجهكَ بالبعدِ
فَما أشْوَقَني منكَ
 
إلى الهِجرانِ وَالصدّ
فَما تَصْلُحُ للهَزْلِ
 
ولا تصلحُ للجدّ
وماذا فيكَ من ثقلٍ
 
وماذا فيكَ منْ بردِ
فَلا صُبّحَتْ بالخَيرِ
 
ولا مُسّيتَ بالسّعْدِ