اِن بانَ خَبني بِلُقياكُم فَلى زَمن

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اِن بانَ خَبني بِلُقياكُم فَلى زَمن

اِن بانَ خَبني بِلُقياكُم فَلى زَمن
المؤلف: عائشة التيمورية



اِن بانَ خَبني بِلُقياكُم فَلى زَمن
 
يَطوي خيال الاِسى في راحَةِ الاِسف
تَبَّت يَداهُ فَكَم بِالكَفِّ أَعصَبَني
 
عَنِ اللُقا وَاِنثنى لِلزَّحفِ في تَلفى
اِو زادَ جِسمي اِعتِلالا بِالخَفيفِ فَلى
 
روح لَدَيهِم وَشكل حاضِر وَخَفى
مَجموع اِوتاد قَلبي في الهَوى اِفتَرَقت
 
وَما لِذلِكَ أَسباب سِوى الصلف
عاقَبتُموني وَما راقَبتُمو ذِمما
 
وَكَم قَطَعتُم وَلَم تَرِثوا اِلى شَغف
يا كامِلَ الحُسنِ أَسرِع بِالوِصالِ فَلى
 
دَهر مَديد وَأَحشائي عَلى جَرف