الإذاعة لما كان وما يكون بين يدي الساعة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الإذاعة لما كان وما يكون بين يدي الساعة
  ► ويكي مصدر:كتب مصورة ◄  
 ]]
image page
نزل نسخة مطبوعة


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أوضح سبيل الهدى وهدى الصراط المستقيم ونصب عليه في كل شئ دليلا وبين منهج الحق ووعد عليه وعد الصدق لمن سلكه واستطاع اليه سبيلا والصلوة والسلام على محمد المصطفى وأحمد المجتبى الذي بعثه إلى الخلق كافة نبيا ورسولا وأرسله رحمة للعالمين وتطبيق للصورة على المعنى وتنويها بالمجاز إلى الحقيقة ومن أصدق من الله قيلا وعلى آله وصحبه وحزبه الذين قضوا بالحق وبه كانوا يعدلون ما بدلوا تبديلا فهم أكرم الخلق علما وأفضل الناس عملا وأشرفهم قبيلا

وبعد فيقول الوجود بين العدمين والعلاوة بين العدلين أيو الطيب بن أبي أحمد بن أبي الحسن الحسيني القنوجي البخاري ألحقه الله بسلفه الصالحين وجعل له لسنم صدق في الآخرين: إن المراد من تأليف هذا الكتابفي هذا الزمان المملوء من الآفات والأكدار حفظ جملة صالحة من الأحاديث الواردة في أبواب الفتن وأسبابها على المسلمين على طريق الاختصار وضبط أشراط الساعة التي وردت في الآثار وكرها عصابة أهل الحديث في دواوينهم الكبار تذكرة لأهل الغفلة والاغترار وتبصرة لأولي البصائر والأبصار الذين أخلصهم الله تعالى بخالصة ذكرى الدار فعسى أن ينتهوا عن بعض الذنوب وينتبهوا عن سنة الغفلة وتلين منهم قاسيات القلوب ويغتنموا المهلة قبل الوهلة كيف والدنيا قد قدمت