إِذَا افْتَقَرَ الْمَرْءُ اسْتَهَانَ بِفَضْلِهِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إِذَا افْتَقَرَ الْمَرْءُ اسْتَهَانَ بِفَضْلِهِ

إِذَا افْتَقَرَ الْمَرْءُ اسْتَهَانَ بِفَضْلِهِ
المؤلف: محمود سامي البارودي



إِذَا افْتَقَرَ الْمَرْءُ اسْتَهَانَ بِفَضْلِهِ
 
ذَوُو قُرْبِهِ، وَاسْتَهْجَنَتْهُ الأَبَاعِدُ
فإن قالَ حقَّا كَذَّبوهُ، وإن أبَى
 
مُجاراتَهُم فى الغى ِّ؛ قالوا مُعانِدُ
فحُجَّتهُ مَطلولة ٌ؛ وهى حقَّة ٌ
 
وَمَنْطِقُهُ مُسْتَكْرَهٌ، وَهْوَ قَاصِدُ
فحَافِظْ عَلَى ما نِلْتَ بِالسَّعْيِ مِنْ غِنًى
 
فَبِالْمَالِ لا بِالْفَضْلِ تَعْنُو الْمَقَاصِدُ