إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرَّ نَفسِهِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرَّ نَفسِهِ

إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرَّ نَفسِهِ
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرَّ نَفسِهِ
 
فَفاضَ فَفي صَدري لَسِرِّيَ مُتَّسَع
إِذا فاتَ شَيءٌ فَاصطَبِر لِذهابِهِ
 
وَلا تَتبَعَنَّ الشيَء إِن فاتَكَ الجَزَع
فَفي اليأسِ عَمّا فاتَ عِزٌّ وَراحَةٌ
 
وَفيهِ الغِنى والفَقرُ يا ضافيَ الطَمَع
إِذا صاحِبا وَصلٍ بِحَبلٍ تَجاذَبا
 
فَمُلَّ قُواهُ أُوهِنَ الحَبلُ فَانقَطَع
وَلا تَحفِرَن بِئراً تُريدُ أَخاً بِها
 
فَإِنَّكَ فيها أَنتَ مِن دونِهِ تَقَع
وَكُلُّ امرىءٍ يَبغي عَلى الناسِ ظالِماً
 
تُصِبهُ عَلى رَغمٍ عواقِبُ ما صَنَع