إن يطوِ مصباحَ المكارم ضارح

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن يطوِ مصباحَ المكارم ضارح

إن يطوِ مصباحَ المكارم ضارح
المؤلف: حيدر بن سليمان الحلي



إن يطوِ مصباحَ المكارم ضارح
 
فلقد أضاءت في علاه مصابحُ
طُفْ حيث حلَّ فئمَّ جودٌ باهرٌ
 
وعُلى ً مؤثلة ً، ومجد راجح
ملكٌ له الشرف الرفيع مشيّعُ
 
وعليه حتى المكرمات نوائح
شكت البريَّة داءه لمّا شكا
 
فقضى وأُلحد والقلوب ضرائح
مَن جاره، "هودٌ" دعاه فأرَّخوا:
 
اسعد جوارك ذا محمدُ صالح