إن سارَ عَبدُكَ أوّلاً أو آخراً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن سارَ عَبدُكَ أوّلاً أو آخراً

إن سارَ عَبدُكَ أوّلاً أو آخراً
المؤلف: صفي الدين الحلي



إن سارَ عَبدُكَ أوّلاً، أو آخراً،
 
في ظِلّ مَجدِكَ ما تَعدّى الواجبَا
فإذا تأخّرَ كانَ خَلفَكَ خادِماً،
 
وإذا تَقَدّمَ كان دونَكَ حاجِبَا