إنّ البخريّ مذ فارقتموهُ غدَا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنّ البخريّ مذ فارقتموهُ غدَا

إنّ البخريّ مذ فارقتموهُ غدَا
المؤلف: صفي الدين الحلي



إنّ البخريّ مذ فارقتموهُ غدَا
 
يسفي الرمادَ على كانونهِ الحربِ
لو شئتمُ أنهُ يمسي أبا لهبٍ
 
جاءتْ بغالكمُ حمالة َ الحطبِ