إنّ أسْوَا يَوْمٍ يٍمُرّ عَلَيّا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنّ أسْوَا يَوْمٍ يٍمُرّ عَلَيّا

إنّ أسْوَا يَوْمٍ يٍمُرّ عَلَيّا
المؤلف: أبو العتاهية



إنّ أسْوَا يَوْمٍ يٍمُرّ عَلَيّا،
 
يَوْمُ لا رَغْبَة ٌ تَكونُ إلَيّا
كَمْ تَغُرّ الدّنْيا وَكَمْ يَجِدُ الـ
 
الإنسانُ فيها شيئاً ويُحرمُ شيئا
تَنشُرُ الحادِثاتُ طَوْراً، وَتَطوي،
 
إنّما الحادِثاتُ نَشْراً، وَطَيّبَا
وطباعُ الأسنانِ مختلفاتٌ
 
رُبَّ وعْرِ الأخلاقِ سهلُ المُحيَّا