إنّما نحنُ في ضلالٍ وتعليـ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنّما نحنُ في ضلالٍ وتعليـ

إنّما نحنُ في ضلالٍ وتعليـ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



إنّما نحنُ في ضلالٍ وتعليـ
 
ـلٍ، فإن كنتَ ذا يقينٍ فهاتِهْ
ولحُبّ الصحيح آثَرتِ الرّو
 
مُ انتسابَ الفتى إلى أُمّهاتِهْ
جهِلوا من أبوه، إلاّ ظُنوناً،
 
وطَلى الوَحشِ لاحقٌ بمَهاته
قد يحوزُ الخَبُّ الشّحيحُ جبا الما
 
ءِ، ولا يستحِقُّ نضحَ لَهاته
وكثيرٌ له، إذا قيستِ الأشـ
 
ـياءُ، عظْمٌ يرْميه بعضٌ طهاتِه
رُئس الناسُ بالدّهاءِ، فما ينـ
 
ـفكُّ جيلٌ ينقادُ طوعَ دُهاتِه