إنَّ في الكرخ بين تلك البيوت

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنَّ في الكرخ بين تلك البيوت

إنَّ في الكرخ بين تلك البيوت
المؤلف: حيدر بن سليمان الحلي



إنَّ في الكرخ بين تلك البيوت
 
كم لصبٍّ متيّمٍ من خُفوت
ولبيضٍ فُضيَّة الجسمِ كم من
 
وجناتٍ تحمرُ كالياقوت
يتعطَّفن عن غُصونٍ رشيقا
 
تٍ ويبسمن عن أغرٍّ شتيت
كلَّما أحيت الضُحى دعت الشمـ
 
ـس وقالت لها، بغيظك موتي
مثل مَوتِ الحسود غيظاً بفخر الـ
 
ـحسن الاسم في الورى والنُعوت
ماجدٌ يخفض التكرُّم منه
 
ما علَت فيه عزّة الجبروت
عشقتَ نفسهُ مفاكهة َ العليا
 
ءِ حتّى لقال حُبُّك قُوتي
لم يَزل بيتُه على أوَّل الدُنـ
 
ـيا عِيالٌ عليه كلُّ البيوت
قِبلة ً صلَّت القوافيَ إليه
 
قانتاتٍ بالحمد أيَّ قنُوت
قد نفى الإثمَ مصطفى النسك عنه
 
مُذ بناهُ على التُقى للثبوت
يا بن قومٍ ما ناضلوا الخصم إلاّ
 
شَغلوُه بسنّة المنكوت
خُلِقَ الناسُ للكلامِ ولكن
 
خُلِقوا إن نطقتُم للسكوت