إنَّ الأَميرَ بَلاكَ في أَحْوالِهِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنَّ الأَميرَ بَلاكَ في أَحْوالِهِ

إنَّ الأَميرَ بَلاكَ في أَحْوالِهِ
المؤلف: أبو تمام



إنَّ الأَميرَ بَلاكَ في أَحْوالِهِ
 
فَرآكَ أهزَعَهُ غَدَاة َ نِضَالِهِ
آسيتهُ في المكرماتِ ولم تزَلْ
 
ركناً لمنْ هو ممسكٌ بحبالِهِ
فمتى النهوضُ بحقِّ شكركَ إنْ جنَتْ
 
بالغيبِ كفُّكَ لي ثمارَ فعالِهِ!
فلقيتُ بين يديكَ حلوَ عطائِهِ
 
ولقيتَ بين يديَّ مرَّ سؤالِهِ
وإذا امرؤٌ أسدى إليكَ صنيعة ٌ
 
مِنْ جَاهِهِ فَكأَنَّها مِنْ مَالِهِ