إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ

إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا كأنّهُمْ
المؤلف: حسان بن ثابت



إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا، كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا، كأنّهُمْ
 
جِدايَة ُ شِرْكٍ، مُعلَماتُ الحواجِبِ
أقَمْنَا لكُمْ طَعْناً مُبيراً، مُنَكِّلاً،
 
وحزناكمُ بالضربِ من كلّ جانبِ
ولولا لواءُ الحارثية ِ أصبحوا
 
يُباعونَ في الأسواقِ بَيْعَ الجَلائِبِ
يمصونَ أرصافَ السهامِ، كأنهمْ
 
إذا هَبَطُوا سَهْلاً وِبَارٌ شَوَازِبُ
نُفَجّيءُ عَنّا النُّاسَ حتّى كأنّما
 
يلفحهمْ جمرٌ من النارِ ثاقبُ