إايك تشهد غير ودع العنا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إايك تشهد غير ودع العنا

إايك تشهد غير ودع العنا
المؤلف: عبد الغني النابلسي



إايك تشهد غير ودع العنا
 
لا أنت في هذا الوجود ولا أنا
هذا الوجود هو الحقيقي الذي
 
نبدو به ونعود إلى الفنا
واذا به عدنا نعود كلم نكن
 
واذا بدونا فهو باد دوننا
والباطل الشان الذي هو باطل
 
والحق حق أن تباعد أو دنا
إن الذي هو عالم بك جاهل
 
يا من تحجب بالسوى وتبينا
لونان كالحرباء لون خلائق
 
ظهرت ولون حقائق هن المنى
يا ابن الحوادث لا تظنّ فلا تكن
 
أنت القديم وإن بدا بك واعتنى
هو عنك ممتاز هنا بوجوده
 
وبك امتياز عنه في عدم هنا
هيهات هيهات الوجود يكون للع
 
دم المقدر أو بعكس كالانا
إن الحلول من الجهول توهم
 
في قول أهل الله يجعل ديدنا
ما إن سمعت ولست أسمعى عاقلا
 
أبدا يظن الحق يسكن ممكنا
إن الوجود على الحقيقة واحد
 
في كل شيء قد بدا وتعينا
والشيء تقدير له فاني كما
 
قد جاء فاكشف عنه إن تك مؤمنا
والحق قيوم لمن هو باطل
 
وهو السوى بالوهم قام فأفتنا