أُعاتبُ دَهراً لا يَلينُ لناصِح

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أُعاتبُ دَهراً لا يَلينُ لناصِح

أُعاتبُ دَهراً لا يَلينُ لناصِح
المؤلف: عنترة بن شداد



أُعاتبُ دَهراً لا يَلينُ لناصِح
 
وأخفي الجوى في القلب والدَّمعُ فاضحى
وَقَومي معَ الأَيَّام عَوْنٌ على دَمي
 
وَقَدْ طلَبوني بالقَنا والصَّفائِحِ
وقد أبعدوني عن حبيبٍ احبُّه
 
فأصبحتُ في قفرٍ عن الانس نازح
وقد هانَ عندي بذلُ نفسٍ عزيزة ٍ
 
ولو فارقتني ما بكتها جوارحي
وأَيسَرُ منْ كَفِّي إذَا ما مَددْتُها
 
لَنَيْل عَطَاءٍ مَدُّ عُنْقي لذَابح
فيا رَبُّ لا تجْعلْ حَياتي مَذَمَّة ً
 
ولا مَوْتتي بين النِّساءِ النَّوائِحِ
ولكن قَتيلاً يَدْرُجُ الطَّيرُ حوْلَهُ
 
وتشربُ غربانُ الفلا من جوانحي