أُصافى خَليلى ما صَفا لى فإن جَفا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أُصافى خَليلى ما صَفا لى فإن جَفا

أُصافى خَليلى ما صَفا لى فإن جَفا
المؤلف: محمود سامي البارودي



أُصافى خَليلى ما صَفا لى، فإن جَفا
 
عَتَبتُ عليهِ غيرَ جافٍ، ولا وَعرِ
فإن عادَ لى بالوُدِّ عُدتُ، وإن أبى
 
صبَرْتُ، لأَرْعَى ذِمَّة َ الْوُدِّ بِالصَّبْرِ
فإن زادَنى هَجراً ضَربتُ عن اسمهِ
 
وَأَمْسَكْتُ عَنْ سُخْطِي عَلَيْهِ وعَنْ شُكْرِي
وما تِلكَ منِّى نَبوة ٌ، غيرَ أنَّنى
 
أنزِّهُ نَفسى عَن مُلابسَة ِ الغَدرِ