أَهوِنْ عليَّ بعَبدِ اللّه إن غَضِبا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَهوِنْ عليَّ بعَبدِ اللّه إن غَضِبا

أَهوِنْ عليَّ بعَبدِ اللّه إن غَضِبا
المؤلف: السري الرفاء



أَهوِنْ عليَّ بعَبدِ اللّه إن غَضِبا
 
فما له عنديَ العُتبَى إذا عَتِبا
كَسَوتُه حَبَراتِ المَدحِ مُذهَبة ً
 
و قلتُ قد مُلِئَتْ كَفِّي به ذَهَبا
و قد ضربْتُ بسيفٍ مُرهَفٍ فنَبا
 
و قد قدحْتُ بزندٍ مُضرَمٍفَخَبا
حتى إذا الإذنُ من نَجواه قرَّبَني
 
و رفَّعَ الحاجبُ الأستارَ والحُجُبا
و قفتُ بين يَديَ نَجواه من حُمُقٍ
 
أَصُبُّ في أُذُنَيه الزُّورَ والكَذِبا
إذا وعَى المدحَ لم يطرَبْ لبهجتِه
 
و إن تصافَعَ قَومٌ عندَه طَرِبا