أَنتَ كَالكَلبِ في حِفاظِكَ لِلوُد

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَنتَ كَالكَلبِ في حِفاظِكَ لِلوُد

أَنتَ كَالكَلبِ في حِفاظِكَ لِلوُد
المؤلف: علي بن الجهم



أَنتَ كَالكَلبِ في حِفاظِكَ لِلوُد
 
دِ وَكَالتَيسِ في قِراعِ الخُطوبِ
أَنتَ كَالدَلوِ لا عَدِمناكَ دَلواً
 
مِن كِبارِ الدِلا كَثيرَ الذَنوبِ