أَرْبُعَاءٌ حُسامُه مشهورُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَرْبُعَاءٌ حُسامُه مشهورُ

أَرْبُعَاءٌ حُسامُه مشهورُ
المؤلف: السري الرفاء



أَرْبُعَاءٌ حُسامُه مشهورُ
 
حين يأتيو شرُّه مَحذورُ
نتوقّاه أولَ الشَّهرِإن دا
 
رَو نخشاه آخراً لا يدورُ
فاَغْدُ سِرّاً بنا إلى قَفَصِ الملْ
 
حيِّفالعيشُ فيه غَضٌّ نَضيرُ
نتوارى من الحوادثِو الده
 
رُ خبيرٌ بمَنْ توارَى بَصيرُ
مَنزِلٌ في فِناءِ دِجلة َ يرتا
 
حُ إليه الخليعُ والمَستورُ
طائرٌ في الهواءِفالبرقُ يَسري
 
دونَ أعلاهو الحَمامُ يَطيرُ
و إذا الغيمُ سارَ أُسبِلَ منه
 
حُلَلٌ حول جُدْرِهِ وسُتورُ
فإذا غارَتِ الكواكبُ صبحاً
 
فهُوَ الكوكبُ الذي لا يَغورُ
ليسَ فيه إلا خُمَارٌ وخَمرٌ
 
و مَماتٌ من سُكْرِهِ ونُشورُ
و حديثٌ كأنَّه زَهَرُ السَّو
 
سَنِ حُسناًأو لؤلؤٌ مَنثورُ
و جَريحٌ من الدِّنانِ يسيل الرْ
 
رَاحُ من جُرحِهو قِدرٌ تَفورُ
و لَكَ الظَّبية ُ الغَريرَة ُإنْ شِئْ
 
تَفإن عِفْتَهافظَبْيٌ غريرُ
فتَنَعَّمْ بها نَهاراًو بِتْيا
 
سيّدي مُعَرِّساًو أنتَ أميرُ
كلُّ هّذا بدِرْهَمَيْنِفإنْ زِدْ
 
تَفأَنتَ المبجَّلُ المحبورُ
فهو شيخٌ رأى القيادة َ عَيْشاً
 
كلُّ عَيْشٍ سِواه إفكٌ وزُورُ
و من الجَوْرِ أنْ يُلامَ عليٌّ
 
و هْوَ عِنْدي في فِعْلِه معذورُ
ترك المِلْحَ والتِّجارة َ فيه
 
إذرآها تِجارة ً لا تبورُ
فتيمَّمْ بنا السرورَ إليه
 
إنَّ يَومَ السُّرورِ يومٌ قصيرُ