أَحبِب إِذا أَحبَبتَ حُبّاً مُقارِباً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَحبِب إِذا أَحبَبتَ حُبّاً مُقارِباً

أَحبِب إِذا أَحبَبتَ حُبّاً مُقارِباً
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



أَحبِب إِذا أَحبَبتَ حُبّاً مُقارِباً
 
فَإِنَّكَ لا تَدري مَتى أَنتَ نازِعُ
وَأَبغِض إِذا أَبغَضتَ بُغضاً مُقارِباً
 
فَإِنَّكَ لا تَدري مَتى أَنتَ راجِعُ
وَكُن مَعدَناً لِلحِلمِ واصفَح عَنِ الأَذى
 
فَإِنَّكَ راءٍ ما عَمِلتَ وَسامِعُ