أيا زائراً باللّيل من غيرِ أنْ يَسري

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أيا زائراً باللّيل من غيرِ أنْ يَسري

أيا زائراً باللّيل من غيرِ أنْ يَسري
المؤلف: الشريف المرتضى



أيا زائراً باللّيل من غيرِ أنْ يَسري
 
و هل زائرٌ بالليل من غير أن يسري؟
ويا مُشْبهاً للفجرِ ضوءُ جبينِهِ
 
أبنْ لي قليلا كيف روعتَ بالفجرِ
تجودُ علينا والمعاذيرُ جَمَّة ٌ
 
و تبخلُ بالجدوى وأنت بلا عذرِ
ولمَّا تعاتبنا على الهجرِ صُغتَ لي
 
دُنُوَّك من بُعدٍ ووصلكَ من هجرِ
وأَوليتَ بِرّاً لم يكنْ عندَ واصلٍ
 
إليه " وإن " أغنى " نصيباً " من الشكر