أهلاً بشهبٍ عندَ إشرافِها

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أهلاً بشهبٍ عندَ إشرافِها

أهلاً بشهبٍ عندَ إشرافِها
المؤلف: صفي الدين الحلي



أهلاً بشهبٍ عندَ إشرافِها
 
يجلي الدُّجى من نورها الواضحِ
تنضبُ بحرَ الليلِ، إذْ تغتدي
 
ناهِلَة ً من لُجّهِ الطّافحِ
كأنّما أيمانُها عزمة ٌ
 
من عزَماتِ المَلكِ الصّالحِ
ملكٌ يظلُّ الدهرُ في حُكمه
 
مقتبساً من رأيهِ القادحِ
ومن غدا سائحُ إنعامهِ
 
يَملأُ قلبَ الآملِ السّانحِ
لا برحتْ رتبة ُ سلطانِهِ
 
تسمو على الأعزلِ والرّامحِ