أنتَ أوليتني الجميلَ ولولا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أنتَ أوليتني الجميلَ ولولا

أنتَ أوليتني الجميلَ ولولا
المؤلف: صفي الدين الحلي



أنتَ أوليتني الجميلَ، ولولا
 
ضعفُ حظّي لكنتُ بالسعي أولى
لم تزلْ تسبقُ الأنامَ بحُسنا
 
كَ، وتُولي العِبادَ لُطفاً وطَوْلا
قد تصَدّقتَ بالزّيارَة ِ للعَبـ
 
ـدِ فصَدّقتَ فيكَ ظَنّاً وقَولا
فإذا زُرتَ زرتَ عبداً ورِقّاً،
 
وإذا ذُدتَ ذُدتَ ذُخراً ومَولى