أما آنَ لهذا المُعرضِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أما آنَ لهذا المُعرضِ

أما آنَ لهذا المُعرضِ
المؤلف: مصطفى صادق الرافعي



أما آنَ لهذا المُعرضِ
 
الغضبانَ أن يرضى
رمتْ عيني الفؤادَ بهِ
 
فبعضي قاتل بعضا
وما أصبحَ مثلَ الشم
 
سِ حتى فتنَ الأرضا
فإن يقضى عليَّ بهِ
 
فقدْ قُدِرَ أن يقضى
ولستُ إذا الطبيبُ جنى
 
أرى الذنبَ على المرضى