أليوم تم الفرح الأكبر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أليوم تم الفرح الأكبر

أليوم تم الفرح الأكبر
المؤلف: جبران خليل جبران



أليوم تم الفرح الأكبر
 
وانجاب ذاك العارض الأكدر
قد رأب الصلح صدوعا جرت
 
بالدم من جرائها أنهر
بيت تداوى به الأبدان من سقم
 
وفي بشاشته للناظرين شفا
مقسم أحكم التقسيم من يره
 
ير المنافع فيه ألبست طرفا
للطب فيه معدات وأجهزة
 
صيغت وصيرها إتقانها تحفا
إذا رنا ألم منه رأى أملا
 
في رحبة الدار يجلو روضة أنفا
يضفي الهلال عليه نور رحمته
 
ونورها بلسم الأرواح حيث صفا
بناه يوسف لا يألوه إخوته
 
عونا وكل لذكرى من نماه وفى
وفي زيادتهم آثار منجبهم
 
معنى من الكرم الموروث قد لطفا
كان سمعان بانيه كعادته
 
وكم لسمعان معروف به عرفا
فاروق مصر المفدى هل رأى سببا
 
للخير إلا على أصحابه عطفا
كم مأرب صالح بالعزم حققه
 
وطارئ فادح عن قومه كشفا
حسب الكنانة صونا تحت إمرته
 
أن المرامين عنها وحدوا الهدفا
يحيا المليك دعاء إن هتفت به
 
فما اللسان بل القلب الذي هتفا