ألا يا أيّهَا النّائِـ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألا يا أيّهَا النّائِـ

ألا يا أيّهَا النّائِـ
المؤلف: بهاء الدين زهير



ألا يا أيّهَا النّائِـ
 
ـمُ إنّ الليلَ قد أصبحْ
وهذا الشرقُ قد أعلـ
 
ـنَ بالنورِ وقد صرحْ
ألم يُوقِظْكَ مَن ذكّـ
 
ـرَ بالله وَمنْ سَبّحْ
فما بالُ دواعيكَ
 
إلى الخَيراتِ لا تَجنَحْ
إذا حرككَ الذكرُ
 
تثاقلتَ ولم تبرحْ
أضَعْتَ العُمرَ خُسراناً
 
فبِالله متى تَرْبَحْ
لقد أفلحَ منْ فيهِ
 
يَقولُ الله قد أفْلَحْ
إذا أصبحتَ في عسرٍ
 
فَلا تَحْزَنْ لَه وَافرَحْ
فبَعدَ العُسرِ يُسرٌ عَا
 
جلٌ وَاقرَأ ألَمْ نَشرَحْ