أكملت للعقبى جهادك

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أكملت للعقبى جهادك

أكملت للعقبى جهادك
المؤلف: جبران خليل جبران



أكملت للعقبى جهادك
 
فارقد عن الدنيا رقادك
أدركت شأوك مبكرا
 
وبلغت من شأن مرداك
لهفي عليك وقد أصر
 
الداء متحلا وسادك
أمسى يكافحه صباك
 
وظل مستلبا قيادك
وعليك يستعدي نهاك
 
وتلك جالبة سهادك
فمذيبة منك القوى
 
فمديلة منها سؤادك
يام شجا أحبابه
 
ببعاده أبكي بعادك
حالت نوى دون العيادة
 
غير أن القلب عادك
طالبت دهرك بالعظائم
 
ما استطعت فما أفادك
رأس الحصافة أن يكون
 
حجاك غلابا فؤادك
فطفقت تصطاد الفرائد
 
من مكامنها اصطيادك
وتصوغ ذاك اللفظ منفردا
 
بصيغته انفرادك
ما كنت خداعا ولا
 
شابت مماذقة ودادك
كلا ولم تك هاجيا
 
أحدا وإن أورى زنادك
أبدا على الرحمن تلقي في
 
الملمات اعتمادك
وبمدح طه والصحابة
 
تجعل الحسن معادك