أرني وجهكَ بكرهْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أرني وجهكَ بكرهْ

أرني وجهكَ بكرهْ
المؤلف: بهاء الدين زهير



أرني وجهكَ بكرهْ
 
وَاشفِني منكَ بنَظرَهْ
وَتَفَضّلْ مثلَ ما قَدْ
 
كنتَ لي أولَ مرهْ
وتعَالَ اسمَعْ حَديثاً
 
هوَ ما يغلو بسفرهْ
وعلى الجملة ِ بادرْ
 
لا يكنْ عندكَ فترهْ
وَإذا الفُرْصَة ُ فاتَتْ
 
بقيتْ في القلبِ حسرهْ