أراكَ تنظرُ للغزلانِ شاردةً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أراكَ تنظرُ للغزلانِ شاردةً

أراكَ تنظرُ للغزلانِ شاردةً
المؤلف: مصطفى صادق الرافعي



أراكَ تنظرُ للغزلانِ شاردةً
 
ولا يردُ شبا عينيكَ عينانِ
ما دمتَ تهوى حبيباً فالفؤادُ لهُ
 
وليسَ ينزلُ في قلبٍ حبيبانِ