أخو العلمِ في الدنيا لذي الجهل محوجٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أخو العلمِ في الدنيا لذي الجهل محوجٌ

أخو العلمِ في الدنيا لذي الجهل محوجٌ
المؤلف: محمود سامي البارودي



أخو العلمِ في الدنيا لذي الجهل محوجٌ
 
وَ كلٌّ لهُ عندَ القياسِ معالمُ
فلولاَ وجودُ العلمِ ما عاشَ جاهلٌ
 
ولَوْلاَ وُجُودُ الْجَهْلِ مَا عَاشَ عالِمُ