أبو ممدوح المرداسي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الشاعر عدوان بن مبيريك المرداسي من أهل الربيعية بالقصيم.

ومن شعراء نجد المعروفين في زمانه رحمه الله. ولد في قرية (الربيعية) من قرى بريده وكان والده من الموالين لأمراء القصيم تلك الفتره ال مهنا وخصوصا عبدالله ال مهنا رحمهم الله جميعا.


قال له أحد أصدقائه ذات يوم: (ياسعد اللي يبي يأخذ هالبنت) يشير الى احدى النساء الجميلات،

فرد عليه قائلا :

والله ماهمن هوى كل غطروف لاشاق له قلبي ولاني بوياه
عندي من الخفرات مايقضي النوب عسلوب مسلوب الحشا كنه اياه
نبغي نبدل صوبنا عنه في صوب للشام حيث انه هوى القلب ومناه
هواي بالعيرات لاجن جندوب مثل القطا ولاتنحَّر معشاه
مع لابتن بأيمانهم كل مطلوب مخ الفرنجي لو غلي زاد مشراه
وأنا على اللي لوجس الكور مركوب يزيد جريه كل ماطال ممشاه
يا اما يجي عدوان بالاسم منتوب والا فمات ولاتحسف بدنياه

وهذه ابيات قالها بعد تجديد بناء رجم الربيعية:

رجم على الروضة تجدد مبانيه ‏تلعب براسه ذاريات الرياحي
لابد وان طالن الأيام ناتيه لو حال من دونه زبارٍ وضاحي

‏وقد ذكر د. عبدالعزيز السنيدي في كتابه الربيعية هذا الشاعر:

ومن الشعراء أيضاً المراديس. وهم عدوان بن مبيريك المرداسي ، وأخوه حمود ، ومحمد بن إبراهيم المرداسي. ومن شعر عدوان قوله من قصيدة يرثي فيها عبدالله بن حمود البازعي أمير الربيعية بعد وفاته:

البارحة قلت آه والليل ما أبطاه من واهج بالصدر ما أحد درابه
قفل عليه مصندق القلب و أخفاه ولا كل هماق خفيف حكا به
عزاه يامن ذارف الدمع من لاه والجمر كنه في طريقه وطابه
  • (علما انه هذه الابيات ليست له بل هي لابن اخيه عدوان البراهيم وهذا الشاعر مات قبل عبدالله البازعي بأكثر من عشرين سنة) رحمهم الله جميعا .

كما ذكر ضمن رجال العقيلات:

عائلة المرداسي من الربيعية.

عدوان بن مبيريك المراسي أبو ممدوح.

رثاه أخوه حمود بعدد من القصائد منها هذه الأبيات الرائعة:

ياونتي ونت خلوجيـن سدحـان تطاوحن الصـوت ثـم اشلعنـه
على ولدهن يوم جره عريـدان بالعون شوف حوارهـن فارقنـه
هذا زمان يالبويضا ولـو زان لازما يفرق غالي عـن مغنـه
قبلك عيوني فارقت شوف عدوان قلت اهجعي ماينفع الميت ونـه

علما انه يوجد أكثر من شخص في عائلة المرداسي يحمل نفس الاسم.

ومنهم عدوان بن محمد بن إبراهيم المرداسي -حفظه الله -مدير عام شؤون الموظفين بالاستخبارات سابقا .وهو شاعر أيضاً.