أبعْد ارتِحالِ الحَيِّ مِنْ جَو بار

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أبعْد ارتِحالِ الحَيِّ مِنْ جَو بار

أبعْد ارتِحالِ الحَيِّ مِنْ جَو بار
المؤلف: أبو الفضل الدرامي



أبعْد ارتِحالِ الحَيِّ مِنْ جَو بارقٍ
 
تُؤمِّلُ أنْ يَسلُو الهَوى قلبُ عاشقِ
إذا أظمأتني الحادثاتُ وَلمْ أجد
 
سِوَى أسِنٍ مِنْ مائِها مُتَماذِقِ
شربْتُ سُلافَ السَّير تُقطَبُ كأسُهُ
 
لِفقدِ خليلٍ أو حَبيبٍ مُفارقِ
أنا ابنُ السّرى لا بل أبوها كأنّما
 
ركابيٍ على قلبٍ مِن الدَّهر خَافقِ
صَفاً تحتَ كفِّ البين إنْ ظلَّ غامزي
 
وصاباً زُعافا إنْ عَرى البَيَنُ ذائِقي
ألِفْتُ الفيافي فَهيَ تَحسبُ أنَّني
 
صُوَاها وعيسي من رِئالِ النَّقانقِ
وَعلَّقتُ آمالي بأبيض صارمٍٍ
 
وأسَمر خَطيِّ وأجَردَ سابقِ
فقَرَّبنَ مِن نَيلِ العُلا كلّ شاسعٍ
 
وأدنينَ مِن بُعدِ المُنَى كلّ باسقِ
فلا تعذليني في تَسرُّعِ مُهجَتي
 
إلى حتفها بينَ القَنا والفَيالِقِ
فلستُ مُريحاً مِن قَنا الخَطِّ راحَتي
 
ولا مُعتقاً عَن مَحملِ السَّيفِ عاتِقي