أبا حَسَنٍ إنَّ وجهَ الرَّبيعِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أبا حَسَنٍ إنَّ وجهَ الرَّبيعِ

أبا حَسَنٍ إنَّ وجهَ الرَّبيعِ
المؤلف: السري الرفاء



أبا حَسَنٍ إنَّ وجهَ الرَّبيعِ
 
جميلٌ يُزانُ بحُسْنِ العُقارِ
فإنَّ الربيعَ نهارُ السُّرو
 
رِ والرَّاحَ شمسٌ لذاك النَّهارِ
و إنك مَشرِقُهاإن أردتَ
 
و إن لم تُرِد غرَبَتْ في استتارِ
فأجْرِ إليَّ بجارِ العُقارِ
 
فمن فَيْضِ كفَّيْكَ فيضُ الجِرار
فقد عَبَّأَ الهَمُّ لي جَيْشَه
 
و ليسَ له غيرُ جيشِ الخُمارِ