آلَيتُ لا أَمشي إِلى رَبِّ لِقحَةٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

آلَيتُ لا أَمشي إِلى رَبِّ لِقحَةٍ

آلَيتُ لا أَمشي إِلى رَبِّ لِقحَةٍ
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



آلَيتُ لا أَمشي إِلى رَبِّ لِقحَةٍ
 
أُساوِمُهُ حَتّى يَؤوبَ المُثَلَّمُ
وَقالوا لَهُ حَمراءُ كَوماءُ جَلدَةٌ
 
وَراخوا لَهُ في السَومِ وَالقَتلُ يُكتَمُ
فَأَصبَحَ قَد عُمّي عَلى الناسِ أَمرُهُ
 
وَقَد باتَ يَجري فَوقَ أَثوابِهِ الدَمُ
وَقَد كانَ عَمّا كانَ عَنهُ بِمَعزِلٍ
 
وَلَكِنَّ رَيبَ الدَهرِ بِالناسِ مُغرَمُ