قافية الدال

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
قافية الدال
المؤلف: الشافعي


محن الزمان[عدل]

محنُ الزَّمانِ كثيرةٌ لا تنقضي وسرورهُ يأتيكَ كالأعيادِ
مَلَكَ الأَكَابِرَ فَاسْتَرقَّ رِقَابَهُمْ وَتَرَاهُ رِقًّا في يَدِ الأَوْغَادِ


ليت الكلاب[عدل]

ليتَ الكلابَ لنا كانت مجاورةً وَلَيْتَنَا لا نَرَى مِمَّا نَرَى أَحَدَا
إنّض الكلابَ لتهدي في مواطنها تَبْقَ سَعِيداً إِذَا مَا كنْتَ مُنْفَرِدَا


تمنى الرجال أن أموت[عدل]

تمنَّى رجالٌ أن أموتَ وإنْ أمُتْ فتلكَ سبيلٌ لستُ فيها بأوحدِ
فَقلْ للذِي يبغِي خلافَ الذِي مَضَى تهيأ لأخرى مثلها فكأن قدِ


عفا الله عن عبد[عدل]

عفا الله عن عبدِ أعانَ بدعوةٍ خليلين كانا دائمين على الودِّ
إلى أن مشى واشي الهوى بنميمةٍ إلى ذَاكَ مِنْ هذَا فَزَالاَ عَنِ الْعَهْدِ


يريد المرء أن يعطى[عدل]

يُريدُ الْمَرْءُ أَنْ يُعْطَى مُنَاهُ وَيَأْبَى اللَّهُ إلاَّ مَا أرَادَا
يَقُولُ الْمَرْءُ فَائِدَتِي وَمَالي وتقوى الله أفضلُ ما استفادا


تغرب عن الأوطان[عدل]

تغرب عن الأوطان في طلب العلا وسافر ففي السفار خمس فوائد
تَفَرُّجُ هم، واكتسـاب معيشــة وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد


كل العداوة[عدل]

كل العداوة قد ترجى مودتها إلا عداوة من عاداك من حسد


من تعلم للمعاد[عدل]

من تعلم للمعـــاد فاز بفضل من الرشاد
ونال حسنـا لطالبيه وفضل نيل من العباد