رياض الصالحين/الصفحة 145

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
رياض الصالحين باب عيادة المريض
المؤلف: يحيى النووي


باب عيادة المريض

894- عن البراء بن عازب رَضِيَ اللَّهُ عَنهماُ قال: أمرنا رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بعيادة المريض، واتباع الجنازة، وتشميت العاطس، وإبرار المقسم، ونصر المظلوم، وإجابة الداعي، وإفشاء السلام. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

895- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: (حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

896- وعنه رَضيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (إن اللَّه عز وجل يقول يوم القيامة: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني! قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين قال: أما علمت أن عبدي فلاناً مرض فلم تعده أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني! قال: يا رب كيف أطعمك وأنت رب العالمين قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي يا ابن آدم استسقيتك فلم تسقني! قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه! أما إنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي!) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

897- وعن أبي موسى رَضيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (عودوا المريض، وأطعموا الجائع، وفكوا العاني) رَوَاهُ البُخَارِيُّ.

(العاني): الأسير.

898- وعن ثوبان رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن المسلم إذا عاد أخاه المسلم لم يزل في خرفة الجنة حتى يرجع) قيل: يا رَسُول اللَّهِ وما خرفة الجنة قال: (جناها) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

899- وعن علي رَضِي اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يعود مسلماً غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن عاده عشية إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وكان له خريف في الجنة) رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.

(الخريف): الثمر المخروف: أي المجتنى.

900- وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: كان غلام يهودي يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فمرض، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده فقعد عند رأسه فقال له: (أسلم) فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال: أطع أبا القاسم. فأسلم، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: (الحمد لله الذي أنقذه من النار) رَوَاهُ البُخَارِيُّ.

رياض الصالحين - كتاب عيادة المريض

باب عيادة المريض | باب ما يدعي به للمريض | باب استحباب سؤال أهل المريض عن حاله | باب ما يقوله من آيس من حياته | باب استحباب وصية أهل المريض | باب جواز قول المريض‏ أنا وجع | باب تلقين المحتضر لا إله إلا الله | باب ما يقوله بعد تغميض الميت | باب ما يقال عند الميت وما يقول من مات له ميت | باب جواز البكاء علي الميت بغير ندب ولا نياحة | باب الكف عن ما يري من الميت من مكروه | باب الصلاة علي الميت وتشييعه | باب استحباب تكثير المصلين على الجنازة | باب ما يقرأ في صلاة الجنازة | باب الإسراع بالجنازة | باب تعجيل قضاء الدين عن الميت | باب الموعظة عند القبر | باب الدعاء للميت بعد دفنه | باب الصدقة عن الميت والدعاء له | باب ثناء الناس علي الميت | باب فضل من مات له أولاد صغار | باب البكاء والخوف عند المرور بقبور الظالمين